جواهر المعرفة

جواهر المعرفة

اشعاع -علوم- فنون - ثقافة-جودة

المواضيع الأخيرة

» من هو الله؟
الخميس مارس 18, 2010 6:34 pm من طرف salemsami

» من هو السعيد؟
الخميس مارس 18, 2010 6:25 pm من طرف salemsami

» ما الفرق بين الثقة بالنفس والغرور
الخميس مارس 18, 2010 6:20 pm من طرف salemsami

» الفرق بين الإنسان الناجح والإنسان الفاشل
الخميس مارس 18, 2010 6:16 pm من طرف salemsami

» اين نجد السعادة
الإثنين مارس 15, 2010 1:58 pm من طرف Admin

» زجاجة عطر فارغه
الإثنين مارس 15, 2010 1:55 pm من طرف Admin

» red]b[u]][size=24]للتخلص من العصبيــــه الزائـــدة وعلاجهــــا
الإثنين مارس 15, 2010 1:50 pm من طرف Admin

» لماذا نصف من نحب بالقمر؟
السبت فبراير 20, 2010 3:52 am من طرف نور السما

» عنمايأتي مساء أخر
الجمعة فبراير 19, 2010 1:19 pm من طرف الطير المسافر

التبادل الاعلاني


    انفاق الدوله على علاج الامراض

    شاطر

    نور السما

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009
    العمر : 21

    انفاق الدوله على علاج الامراض

    مُساهمة من طرف نور السما في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 12:29 pm

    لا شك أن مصر تتوطن بها بعض الأمراض الخطيرة التي تؤثر سلبيا علي صحة المواطن المصري ومن ثم علي قدرته الإنتاجية ومقدرته الجسدية، والعقلية داخل العمل ومن هذه الأمراض فيرس سي وفيروسات الكبد الاخري وفي الماضي طالما اشتكي الريف المصري من انتشار وتفشي هذه الأمراض بصورة كبيرة وخطيرة ومخيفة وفشل جميع الإجراءات المتخذة لمواجهتها، وذلك لغياب الدراسة العلمية المتأنية، وانعدام المتابعة المستمرة مما يؤدي إلي زيادة الإصابة بهذه الأمراض وبالتالي قصور في الكفاءة الجماعية والذهنية للمواطن المصري مما ينعكس بالسلب علي الإنتاج والدخل القومي ويتسبب ذلك في فقد مئات الملايين من الجنيهات. وتشهد السنوات الخمس الأخيرة الاهتمام الكبير الذي شهدته الوزارة في هذا المجال، واستخدامها السليم لإمكاناتها البشرية بعد التدريب الكفء المستمر، واستثمارها المقنن لإمكاناتها المادية وانطلاقا من البرنامج الانتخابي للرئيس مبارك والذي يحرص علي صحة المواطن تولدت سياسة واضحة تمثلت في فحص جميع المواطنين في الريف والحضر عن طريق الوحدات الصحية، وعلاج من يثبت إصابته وخطة قومية محكمة لمكافحة الأمراض المتوطنة، والحد من انتشارها، ومنع انتقال العدوي، وحماية المواطنين من الإصابات الجديدة، ووضع حلول غير تقليدية وغير نمطية للتوعية السليمة لاستئصال العادات غير الصحية غير الصحيحة، وإرساء قواعد العادات الصحية بالتوعية الصحيحة المنظمة والمدروسة من خلال جميع وسائل الإعلام المتاحة المرئية والمسموعة والمقروءة وكل هذا في إطار هدف الوزارة الواضح في هذا المجال والذي يتمثل في : * تخفيض معدل انتشار المرض، وشدة الإصابة، والمضاعفات المرضية . * منع نقل العدوي، وحماية المواطنين من الإصابة . ولا شك أن من سمات نجاح عمل الوزارة خلال السنوات الثلاث الماضية اعتمادها الكامل علي وضع خطط مدروسة، ومقننة، والتزامها بسياسة هذه الخطط وتقييمها ومتابعتها المستمرة لها

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 3:05 am