جواهر المعرفة

جواهر المعرفة

اشعاع -علوم- فنون - ثقافة-جودة

المواضيع الأخيرة

» من هو الله؟
الخميس مارس 18, 2010 6:34 pm من طرف salemsami

» من هو السعيد؟
الخميس مارس 18, 2010 6:25 pm من طرف salemsami

» ما الفرق بين الثقة بالنفس والغرور
الخميس مارس 18, 2010 6:20 pm من طرف salemsami

» الفرق بين الإنسان الناجح والإنسان الفاشل
الخميس مارس 18, 2010 6:16 pm من طرف salemsami

» اين نجد السعادة
الإثنين مارس 15, 2010 1:58 pm من طرف Admin

» زجاجة عطر فارغه
الإثنين مارس 15, 2010 1:55 pm من طرف Admin

» red]b[u]][size=24]للتخلص من العصبيــــه الزائـــدة وعلاجهــــا
الإثنين مارس 15, 2010 1:50 pm من طرف Admin

» لماذا نصف من نحب بالقمر؟
السبت فبراير 20, 2010 3:52 am من طرف نور السما

» عنمايأتي مساء أخر
الجمعة فبراير 19, 2010 1:19 pm من طرف الطير المسافر

التبادل الاعلاني


    ]لنحيا بالتفاؤل والأمل

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 11/10/2009

    ]لنحيا بالتفاؤل والأمل

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة فبراير 05, 2010 12:54 pm

    d]ize=24]لنحيا بالتفاؤل والأمل
    [/size]
    --------------------------------------------------------------------------------

    لنحيا بالتفاؤل والأمل ..
    عندما نرسم عدة خطوط تحت ما تحويه هاتان الكلمتان .. ندرك كم تحمل في مضامينهما سر الاستمرار بنفسية سعيدة راضية ..

    جذور الأمل يصنعها إنسان
    في هذا الكون الرائع ومع إشراقة كل صباح يعيش الإنسان جديد يومه ناثرا بذور حياته، يرسم شعارًا عظيمًا، ويكبر من جديد بفكره وعقله وعيشه المجيد..

    أيامنا تارة مشرقة وأخرى معتمة، فمن ذا الذي يبني السعادة ومن الذي يبني التعاسة ؟!

    حياة السعيد كالمسك ريحها طيب وجمالها يشع ضياءا، أوقد أمـله وأطفأ ألـمه فشع قلبه طيفًا، وفي الطرف الآخر حياة اليائس، كومة من الرماد فقد فيها ذاته وهدم حياته ،عشش في قلبه السواد وفقد الفرح.

    إن الذي يصنع السعادة ذاتك، توجد بها سلمًا فترتقي خطوة بخطوة، فالسعيد من أسعد عقله وأضاء أفكار حياته بالأمل المنشود، دفع ثمن ثماره ليجني منها الكثير، يسير في طريق نجاحه ليصل، صعد كل القمم ونال غاياته فأصبح عقلة منيرًا ،لم يسمح لليائس يوما أن يسكن حياته ولم يسمح لظلام الذل أن يستريح بقلبه.

    ومن لم يرتوي من بئر الأمل مات عطشانا في صحراء اليأس و الندم، لذا استصرخ هدفك متفائلا باستمرار لتصل به إلي باب الحياة السعيدة فصرخة الأمل تلك مع شروق شمس يومك، تزيل حكايات الماضي ودمعاته ومعاناته، تستبسل لترسم معاني اليوم الجديد،
    أنصت لجذور الأمل وأهتف بقلب حكيم وعقل جميل ، تمهل ولا تستعجل، رويدك بكل خطوة تسير بها حياتك وتشع بها أفكارك،عندما تزرع فيك الأمل تستطيع أن تحيا ميتا فلا تموت حيا، كل ما عليك هو أن تفهم نفسك وتتفهمها جيدا لتتعرف علي حياتك وتطلعاتك وأمنياتك وتعرف حدودها،لا تعد أدراجك وتهبط من سلمك، أطرق الباب مرة ومرتين فمن خلف الأبواب حتمًا سيسمعك،
    لا تخضع وفي قلبك إيمان بالله وفيك عقل يريد أن يجعل من الهزيمة نصرا ومن الفشل نجاحا.
    ولعل الفشل سببه خلل ما لديك، فربما هي طعنة من نفسك بإهمالك أو تداخلك وعدم تحملك ونفاد صبرك،
    اجعل البسمة عنوانك، فالأمل بالغد يزيل اليأس من القلوب ويكافح المستحيل ويسحق كل المتاعب والعراقيل..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 3:11 am